newsIcon

message-block

دمشق - حمراء - فندق بلوتاور - ط4
00963/11/3325188 - 00963/11/3327322هاتف :
0933567136موبايل :

perloader
perloader

طفل الأنبوب

تاريخ المقال : 2011-10-08 01:17:44 - الزيارات : 15753 - التعليقات :0

بداية عصر طفل الأنابيب نشأ منذ نشأة فكرة الإخصاب خارج الجسم عام 1890، حيث قام ولتر هيب بأول عملية نقل للأجنة بين الأرانب، تلتها عدة محاولات نتجت عنها أول عملية طفل أنبوب ناجحة تمخضت للأسف عن حمل هاجر ( خارج الرحم ). أول ولادة لطفل الأنبوب كانت لويس براون في عام 1978 حيث قام في ذلك العام كل من الجراح الإنجليزي د. باتريك ستبتو والبيولوجي روبرت ادورز بأول عملية تعريض بويضة إمرأة للإخصاب من قبل حُوَيْن منوي في المختبر، وإرجاع البويضة المخصبة (الجنين) إلى رحم الأم او الى قناتي فالوب.

  • ما هو الإخصاب خارج الجسم (I.V.F)؟
  • ما هو طفل الأنبوب التقليدي C.IVF ؟
  • متى نلجأ لطفل الأنبوب التقليدي ؟
  • ما هو الحقن المجهري للبويضة ICSI؟
  • متى نلجأ للتلقيح المجهري ؟
  • كيف تتم عملية الإخصاب خارج الجسم ؟
  • كيف تتم عملية سحب البويضات Egg Retrieval ؟
  • ماذا بعد سحب البويضات ؟
  • ماذا بعد إرجاع الأجنة ؟
  • ما هي العوامل المؤثرة في نجاح طفل الأنبوب؟
  • ما علاقة طفل الأنبوب بالتشوهات الخلقية ؟
  • ما هي نسب النجاح؟
  •       


 

ما هو الإخصاب خارج الجسم ( I.V.F )

I.V.F هي اختصار In Vitro Fertilization أي الإخصاب في زجاجة، أو الإخصاب في أنبوب إختبار، ومن هنا جاءت التسمية لطفل الأنبوب.
إن عملية الإخصاب خارج الجسم تعني أخذ بويضة أو أكثر من المبيض وإخصابها خارج الجسم، ثم إعادة البويضة المخصبة (الجنين) إلى رحم الأم عن طريق عنق الرحم او الى قناتي فالوب.

ما هو طفل الأنبوب التقليدي C.IVF ؟

هو عبارة عن عملية إخصاب خارج الجسم لبويضة ناضجة او بويضات، وذلك عن طريق مزجها مع الآلاف من الحوينات المنوية للزوج في طبق مخبري خاص ووضعها في ظروف خاصة وملائمة ومشابهة للوضع الطبيعي لجسم المرأة، ومراقبة عملية التلقيح في المختبر، وبعد التأكد من ظهور التلقيح والإنقسامات الخلوية لهذه البويضة (الجنين) نقوم بإرجاعها إلى رحم الأم عن طريق عنق الرحم.

متى نلجأ لطفل الأنبوب التقليدي ؟

نلجأ إلى طفل الأنبوب التقليدي في الحالات التالية
  المرأة التي تعاني من إنسداد قناتي فالوب - Tubal factor
    المرأة التي تعاني من عدم وجود تبويض منتظم - Anovulatory cycle
    الرجل الذي يشكو من وجود ضعف نسبي في الحوينات المنوية كقلة العدد أو الحركة أو ارتفاع نسبة الأشكال المشوهة - Oligoasthenoteratospermia
    زواج لسنوات طويلة دون تحديد سبب واضح للعقم - Unexplained infertility
    وجود أجسام مضادة للحوينات المنوية - Antisperm Antibodies

ما هو الحقن المجهري للبويضة ICSI؟

هو عبارة عن عملية نقوم من خلالها بتلقيح البويضة بحوين منوي واحد فقط من عينة الزوج ، نقوم في ظروف المختبر وبمساعدة مجهر خاص يقوم بتكبير عال جداً لحجم البويضة يتم إجراء ثقب في جدار البويضة بعد إزالة الشوائب عنها باستخدام الإبرة المجهرية ( والتي يكون قطرها 7 ميكرون)، وإدخال الحوين المنوي في سيتوبلازم هذه البويضة مباشرة، ثم نقوم بعد ذلك بمراقبة التلقيح والانقسام لهذه البويضة الملقحة (الجنين) وإرجاعها بعد ذلك إلى رحم الأم.

 متى نلجأ لتلقيح المجهري ؟

نلجأ إلى التلقيح المجهري في الحالات التالية

  
النقص الشديد في عدد أو حركة الحوينات المنوية أو كليهما - Severe Oligoasthenospermia.
    انعدام وجود الحوينات المنوية في السائل المنوي، نتيجة غياب أو انسداد في القناة الناقلة لها – Azoospermia بعد استكشاف جراتحي للخصية واخذ الحوين المنوي منها.
    في حالة القذف التراجعي للحوينات المنوية بإتجاه المثانة -Retrograde Ejaculation .
    فشل إخصاب البويضات بطريقة طفل الأنبوب التقليدي - C.IVF.
    انعدام وجود أشكال طبيعية في السائل المنوي Teratospermia.

 كيف تتم عملية الإخصاب خارج الجسم ؟
تخضع الزوجة لبرنامج التحريض على الإباضة، حيث تعطى حُقَن مُنشّطة، وتحتاج خلال ذلك إلى عدة زيارات لرصد الإباضة لمتابعة حـجم الجريبات المـتكونة داخل المبيض، ومتابعة كـل مـن هرمون Estradiol & Progesterone، بعد ان يتم التأكد من نضج البويضات يحقن هرمون HCG بالعضل في ساعة معينة يتم تحديدها من قبل الطبيب المشرف على البرنامج. وبعد 34-36 ساعة من إعطاء الهرمون المذكور تجرى عملية سحب البويضات .

كيف تتم عملية سحب البويضات Egg Retrieval ؟

تتم عملية سحب البويضات في غرفة عمليات خاصة مجهزة بأحدث أنواع الأجهزة والمعدات الطبية التي تخص هذه العمليات، وهي على مستوى عال من النظافة والتعقيم منعاً لأي تلوث جراحي، ويعمل في غرفة العمليات طاقم تمريضي مؤهل وعالي الكفاءة.
تجرى العملية تحت تأثير التخدير العام بواسطتين:
    جهاز السونار المهبلي - Vaginal Ultrasound
    في بعض الحالات الخاصة تتم بواسطة المنظار - Collection Laparoscopic egg
     
عملية سحب البويضات غير مؤلمة، وتحتاج من 15-30 دقيقة فقط.

ماذا بعد سحب البويضات ؟

بعد سحب البويضات تجرى عليها عملية التلقيح التقليدية أو المجهرية، وتحفظ في حاضنات خاصة وفي ظروف ملائمة جداً تشبه إلى حد كبير ظروف جسم المرأة نفسها، ويتم التأكد من التلقيح بعد 24 ساعة. كما يتم التأكد من عملية الانقسام بعد 48 ساعة، أما إرجاع الأجّنة إلى رحم الأم فيتم بعد 48-72 ساعة من حدوث الإخصاب، وفي بعض الاحيان 5 أيام.

ماذا بعد إرجاع الأجنة ؟

بعض السيدات يتعرضن لنزول نقط بسيطة من الدم، خاصة بعد عملية الإرجاع، وهذا الدم ناتج عن عملية الإرجاع ذاتها هو لا يستدعي الخوف أو القلق.

تتبع الزوجة برنامج علاجي مكثف لتثبيت الحمل وتواظب عليه لمدة أسبوعين متتاليين (14 يوماً)، تقوم بعدها بعمل فحص لهورمون الحمل في الدم B-HCG وبناءاً على نتيجة فحص الحمل المخبري يتم اعطاء الارشادات اللازمة.

ما هي العوامل المؤثرة في نجاح طفل الأنبوب؟

    عمر المرأة عامل أساسي ومهم، ومن المعروف أنّ النسبة للأسف تقل كثيراً عند السيدات اللواتي تجاوزن الأربعين من عمرهن.
    عدد ونوعية البويضات ونوعية الحوينات المنوية.
    نوعية الأجنة المتكونة وعددها، فكلما زاد العدد زادت نسبة النجاح، على أنّ الكمية والنوعية للأجنة التي سيتم إرجاعها تُحّدد من قبل الطبيب المشرف.
    دقة برامج تحريض الإباضة ومتابعتها يعتبر أحد أهم العوامل لإنجاح عمليات طفل الأنبوب.

ما علاقة طفل الأنبوب بالتشوهات الخلقية ؟

نسبة التشوهات الخلقية منها الغير مرئية والصغيرة والكبيرة وفي الحمل الطبيعي ضئيلة جداً (%2)، وأكدت الدراسات العلمية أنّ هذه النسبة لا تزيد في حالات الحمل الناتجة عن عمليات الإخصاب خارج الجسم.

ما هي نسب النجاح؟

تتأثر هذه النسبة بالكثير من العوامل، ولكنها في أحسن الظروف، وبعد اكتشاف التقنيات الحديثة، فإن نسبة الحمل تصل إلى حوالي 40%-60%بعد أنْ كانت في السابق لا تتجاوز 17%. أما نسبة الولادات من عملية الإخصاب خارج الجسم فتصل إلى حوالي 25% للمحاولة الواحدة، وتزداد النسبة كلما تكّررت هذه المحاولات.

 

 

perloader